غزة وآلام العدوان

يمارس الإحتلال الإسرائيلي في عدوانه المستمر على قطاع غزة أبشع الجرائم المحرمة دولياً وأخلاقياً في قصفه للأبراج السكنية والشوراع والطرق إضافةً إلى المؤسسات الاجتماعية والخيرية مما أدى إلى زيادة المأساة الكبيرة في قطاع غزة من فقدان عدد كبير من الناس لبيوتهم مما اضطرهم إلى اللجوء لمراكز الإيواء وبسبب قصف الاحتلال للمصانع والمحال التجارية أدى ذلك إلى فقدان عدد كبير من الشباب أعمالهم مما يتسبب بزيادة العاطلين علن العمل وزيادة نسبة الفقر في القطاع المحاصر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق